الشباب في قطاع غزة يطالبون بتعزيز الوحدة والنسيج الاجتماعي الفلسطيني

خلال لقاء حواري عقدته صوت المجتمع حول تعزيز مفاهيم السلم الاهلي بغزة أكد الشباب المشاركون باهمية تعزيز الوحدة الوطنية ونبذ العنف

منسقة صوت المجتمع أ. نور سهمود اشارت في بداية اللقاء على أهمية استمرار وعقد اللقاءات الحوارية والتوعوية بين كافة شرائح المجتمع لترسيخ واشاعة التسامح والحوار الاجتماعي، موكدةً بضرورة تحلي الشباب بروح المسؤولية والايمان باستخدام الحوار البناء كوسيلة في حل الاشكاليات والخلافات.

أ.سليم الهندي أوضح للمشاركين مفهوم السلم الاهلي وأهمية تقبل الاخرين ورفض كافة اشكال العنف أو التعصب والانغلاق داخل المجتمع .

واستعرض خلال اللقاء ابرز الوسائل والحلول البديلة لحل الصراعات والنزاعات بالطرق السلمية .

منوهاً بضرورة استثمار الشباب وتفعيل طاقاتهم بشكل ايجابي وبناء من خلال توعيتهم بالقضايا المجتمعية .

وحول دور مؤسسات المجتمع المدني أكد على فاعلية دورها في عملية التوعية والتثقيف والتدريب ودعمها مفاهيم حقوق الانسان والسلم المجتمعي.

وسيم الاسطل أحد المشاركين أشار الي أهمية تعزيز النسيج الاجتماعي الفلسطيني لمعالجة كافة تداعيات الانقسام ومواجهة كافة التحديات السياسية والراهنة على الساحة الفلسطينية .

يذكر ان هذا اللقاء تم بالتعاون مع مركز بيت المقدس للتعليم والتدريب